فاروج نركيزيان

الرئيس التنفيذي، بنك الشارقة

 

فاروج نركيزيان هو المدير التنفيذي ومدير عام بنك الشارقة-الإمارات العربية المتحدة، كما يتولى منصب رئيس مجلس إدارة ومدير عام بنك الإمارات ولبنان - لبنان، ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة بوس للعقارات وشركة بوس كابيتال وشركة بورياليس وشركة إل كابيتال. 

كما يشارك نركيزيان في عضوية مجلس إدارة شركة دانة غاز وهو رئيس لجنة الالتزام والتدقيق بها كما أنه عضو مجلس إدارة شركة جروثجيت كابيتال. ويتولى نركيزيان أيضا رئاسة صندوق التعليم اللبناني كما أنه عضو في مجلس إدارة المدرسة اللبنانية الفرنكفونية الخاصة، وعضو في مجلس إدارة مبادرة بيرل (مكتب الأمم المتحدة للشراكات)، وعضو في المجلس الاستراتيجي لجامعة سانت جوزيف في لبنان، وعضو مجلس أمناء الجامعة الأمريكية في الشارقة.
في 1976 حصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة سانت جوزيف في لبنان (جامعة ليون لوميير بفرنسا).


وقد ساعدته معرفته الأكاديمية في عمله حيث بدأ نركيزيان حياته المهنية في 1972 في بنك G. Trad-Credit Lyonnais في بيروت، وانتقل بعدها في 1977 للعمل في بنك الشارقة في الإمارات العربية المتحدة وهو أحد البنوك التابعة لبنك باريبا. ونظراً لكونه أحد العاملين الدوليين في بنك (بي إن بي باريبا)، تم تعيين نركيزيان كمدير عام لبنك الشارقة في يناير 1992.


ولازال فاروج نركيزيان يتولى قيادة بنك الشارقة، وقد كان له دورا بارزا في نمو البنك ونجاحاته وتطوره ليس فقط على مستوى دولة الإمارات وإنما أيضا على المستوى الإقليمي. وقد قاد الفريق الذي قام بالاستحواذ على عمليات بنك باريس الوطني العالمي  (BNPI)  في لبنان عام 2008 من خلال البنك التابع لبنك الشارقة وهو بنك الإمارات لبنان ش.م.ل.

بعد مشاركته كعضو في مجلس الأمناء في مدرسة جورج بومبيدو في الشارقة على مدى 12 عاماً أمضي منها أربعة سنوات كرئيس لمجلس الأمناء، تولى فاروج نركيزيان عام 2003 قيادة الفريق الذي أسس صندوق التعليم اللبناني والمدرسة اللبنانية الفرنكوفونية الخاصة في دبي وهي مدرسة خاصة لا تهدف للربح تعمل على مساعدة الجاليات اللبنانية والفرنكوفونية في دبي والإمارات الشمالية، وقد وقعت المدرسة اتفاقية تعاون أكاديمية مع كلية نوتردام دى جامهور عام 2009 وقد تم اعتمادها من قبل وكالة التعليم الفرنسي بالخارج AEFE.


إلى جانب حياته المهنية، يشارك فاروج نركيزيان بفاعلية في الجاليات اللبنانية والفرنسية والأرمنية ويعتبر أحد الشخصيات البارزة بها.

في عام 1996 منحته فرنسا وسام الاستحقاق الوطني لمساهماته البارزة لصالح فرنسا في الإمارات العربية المتحدة.

في عام 1999 حصل فاروج نركيزيان على وسام الفارس من الكنيسة الأرمنية الرسولية في لبنان اعترافاً بجهوده في قيادة الفريق الذي قام ببناء الكنيسة الأرمنية في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة.

وفي عام 2004 منحته جمهورية أرمنيا وسام الفارس لجهوده في قيادة الفريق الذي قام ببناء سفارة جمهورية أرمنيا في أبوظبي، وعقب استكمال بناء السفارة في 2007، منحته أيضا وساما من رئيس وزراء جمهورية أرمنيا.